عبد الصمد القرشي


افتتاح الفرع الثاني لـ «عبدالصمد القرشي» في «الأفنيوز»

صحيفة الأنباء الكويتية – 22/03/2013

افتتحت شركة عبدالصمد القرشي، أفخم شركات العطور الشرقية في الكويت والأكبر من حيث المبيعات وعدد الفروع وتشكيلة منتجاتها، فرعها الثاني في الأفنيوز ـ في منطقة السوق، والفرع الخامس والعشرين في الكويت استمرارا لتوسعاتها الكبيرة لعدد فروعها على مستوى العالم. وواكب الافتتاح اعلان شركة عبدالصمد القرشي للعود والعنبر والعطور عن اطلاق افضل العروض المتميزة والمفاجآت غير المسبوقة خلال الافتتاح وحتى 31 الجاري، حيث تطرح على عملائها والمتسوقين في الأفنيوز فرصة الحصول على خصومات تصل الى 50% لدى زيارة الفرع الجديد. وتم الافتتاح بحضور وزير الصحة د.محمد الهيفي والرئىس التنفيذي لمجموعة شركات عبدالصمد القرشي الشيخ محمد عبدالصمد القرشي ونائب المدير العام في شركة المباني وليد الشريعان والمدير العام لشركة القرشي ـ الكويت مبارك الهيفي ومدير عام التسويق والمبيعات د.رامي البولاد والمدير التنفيذي لـ «القرشي» د.بهجت كرم يوسفي، وعدد كبير من مسؤولي الشركة وموظفي الأفنيوز بحضور وسائل الإعلام المحلية ووسط زخم كبير من رواد الأفنيوز احتفلوا ايضا بمرور 80 عاما على تأسيس الشركة و17 عاما على دخول الشركة الى السوق الكويتي وبالتحديد في عام 1997.

وفي كلمة له خلال حفل الافتتاح قال الرئيس التنفيذي للشركة الشيخ محمد عبدالصمد القرشي ان السوق الكويتي من الأسواق الاستراتيجية والمهمة في مسيرة توسعات «القرشي» في المنطقة وحتى في أوروبا، مؤكدا على اهتمام الشركة البالغ بتوفير أفضل المنتجات وبأسعار تنافسية للمستهلك في الكويت.

وأعرب القرشي عن سعادته وفخره بالاقبال الكبير الذي حظي به الفرع الجديد في الأفنيوز (السوق) خلال اليوم الأول من الافتتاح.

وأكد القرشي ان هدف شركة عبدالصمد القرشي ليس فقط تأمين جودة عالمية لمنتجاته واستمرار هذه الجودة على المدى البعيد، لافتا الى ان التركيز لا ينصب فقط على المنتجات التي تقدمها أفرعها الممتدة حول العالم، بل ايضا على نوعية الخدمة التي يوفرها العاملون لديها.

بدوره، أشاد نائب المدير العام في شركة المباني وليد الشريعان بالفرع الجديد لـ «عبدالصمد القرشي» والذي يمثل اضافة جديدة لمجموعة المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي ذات الطابع الأصيل والذي يعبّر عن تقاليد الكويت وتراثها في منطقة السوق الجديدة في الأفنيوز.

وأثنى الشريعان على الخطوة التي قام بها مسؤولو «عبدالصمد القرشي» من أجل وضع موطئ قدم لها في السوق، لاسيما ان هذا يعد هو الفرع الثاني للشركة في الأفنيوز، مشيرا الى التاريخ العريق الذي تتميز به «عبدالصمد القرشي» في مجال العطور.

من ناحية أخرى، كشف المدير التنفيذي لـ «عبدالصمد القرشي» ـ الكويت د.بهجت كرم يوسفي عن مفاجآت الشركة العديدة للرواد خلال الأيام الأولى من الافتتاح وحتى 31 مارس، حيث أعلن عن خصومات متميزة على تشكيلة واسعة من منتجات العطور في الفرع الجديد.

وقال يوسفي ان الفرع الجديد يتميز بموقعه المتميز وسط السوق وأمام النافورة المائية مباشرة، مبينا ان الديكورات التي يتمتع بها هذا المكان تتماشى مع التصميمات المميزة لأفرع «القرشي» حول العالم، والتي تمزج بين التراث الشعبي لدول الخليج والرقي الذي تفرضه منتجات «القرشي». وعن تاريخ شركة «عبدالصمد القرشي» بيّن مدير عام الشركة مبارك الهيفي انه يعود الى القرن قبل الماضي وبالتحديد لعام 1852 عندما اشتغلت العائلة بمجال العود والعطور الشرقية الأصيلة، وتكلل تواجد العائلة في هذا المجال بافتتاح أول محلات «عبدالصمد القرشي» في مكة المكرمة عام 1932 لتصبح كيانا كبيرا تفوح نسائمه في عدد كبير من الدول.

وأضاف مدير عام التسويق والمبيعات د.رامي البولاد ان أفرع الشركة تنتشر في دول الخليج بدءا من السعودية والكويت وقطر والإمارات وعمان والبحرين، الى الأردن ولبنان ومصر وليبيا والمغرب، اضافة الى باريس ولندن وتمتلك الشركة عددا كبيرا من المصانع التي تعمل على تصميم وتصنيع منتجات قيّمة تجعل الحياة مفعمة بالحيوية. وأكد د.البولاد ان الفرع الجديد سيستكمل المشوار الطويل الذي بدأه الأجداد وتوارثه الأبناء والأحفاد، على يقين بأن العطر هو مفتاح السعادة والجمال، واعدا بالمزيد من المفاجآت والفروع والمنتجات التي ترضي الأذواق وتطلعاتهم وثقتهم في «عبدالصمد القرشي» مرسخين مبادئنا الرئيسية «أصالة.. تاريخ.. عراقة».